بيروت أبكت الماجدة في القاهرة …

بيروت أبكت الماجدة في القاهرة …

    وأدرك الماجدة الصباح، ولم تنتهِ حكاياتها التي كانت ترويها عن بيروت في القاهرة. وأمام جمهور يعشق لبنان وبيروت، جاء ليرسل التحية عبر سفيرة السلام والمحبة والحرية ورفض الهزيمة. ماجدة الرومي، أتت وصدحت، وقالت أغنيتها وأدمعت ثم مشت وفي القلب حسرة محب على وجع الحبيبة.على مسرح ضخم، وفي مكان ضخم، وأمام قصر يحكي التاريخ بجمال وأناقة وبهاء، وقفت السيدة الكبيرة كما ملكات ذاك الزمن البهيّ، بفستانها الأبيض المليء بعطر وطيب، وقالت قبل أن تغنّي…

إقرأ التفاصيل