تحقيق – مجموعة تريبل اي| لماذا الفضائح الزوجية لنجوم لبنانيين تقع دائما في قبضة الصحافة؟

PSX_20160915_100255

+100%-

بولا خباز – موقع تريبل اي


لأخبار دائمة وحصرية تابعونا على صفحتنا عبر موقع فيسبوك

https://www.facebook.com/tripleEgroupcom

 بين الشائعات والوقائع تسربت بعض الاخبار العاطفية العائلية لنجوم لبنانيين نذكر منها 3 حالات الحديث عنها نادر. ليس بجديد ان يطال اهل الفن اخبار عاطفية وعلاقات حب لكن من سنذكرهم وصلت الشائعات الى حد الزواج والاولاد احيانا وخلط الاوراق بين ما هو حقيقي وما هو هم وبين ما فيه شيء من الواقع وسط تفاصيل من نسج الخيال… و كاشفها يكون دائما وسيلة اعلامية

1 -

راغب علامة سنستعين بما نشرته الديار في سنوات ماضية عن النجم راغب علامة من أحسن ترك جوانب من حياته الخاصة بعيدة عن الإعلام وادعت انه يعود ليضع امام الجميع ماضى حاضر و “حرقة قلب” أب محروم من تربية إبنته … كثيرون يظنون ان لراغب ولدان فقط هما خالد ولؤي من زوجته مصممة المجوهرات جيهان علامة، وقلة تذكر أو تعلم بوجود إبنة أخرى هي سارة لونا من زوجته الأولى رنده زكا ونعود الى ما تناقلته أقلام الديار على سبيل المثال، آنذاك حول زواج “راغب” من “رنده” وكان ذلك عام 1990 حين تزوجا بحسب الدين والشرع، زواجاً منقطعاً اي ما يسمى بزواج المتعة هو لا يكون مبنيا” على عقد رسمي و شهود وهو ينتهي بانتهاء المدة المتفق عليها بين الطرفين. كما حصل مع الفنان راغب علامه والسيدة رنده زكا. اذ بدأ زواجهما من آخر عام 1990 لغاية آخر عام 1993 وبانتهاء هذه المدة انتهى الزواج شرعا وذلك بحسب المصدر ونشرت الديار آنذاك ان راغب رزق من زوجته السابقة رنده بطفلة في 30/8/1994 بأحدى مستشفيات باريس واسمياها «ساره لونا» وقد سجلت في سجلات الاحوال الشخصية الفرنسية على اسم راغب كأب ورنده كأم لابنتهما وذلك بتاريخ 28/12/1994 كما جاء في الديار . بعد ذلك حاول راغب علامه اقناع زوجته السابقة رنده باحضار ابنتهما الى لبنان لتسجيلها في سجلات الاحوال الشخصية اللبنانية لكنه لم يفلح وبقيت قضاياهما في اروقة المحاكم في معضلة رسمت اوجاع لراغب المحروم من ابنته اذ ان محامي رنده اثبت انه مع عدم وجود عقد زواج فلا وجود لنسب شرعي بالنسبة للطفلة التي تعتبر غير شرعية بغياب العقد…فليس على راغب اي سلطة عليها هو الدها الطبيعي وليس الشرعي وممنوع ان يخرجها من الأراضي الفرنسية….ودائما بحسب ما جاء في الديار آنذاك وفي مقابلة تلفزيونية مع الاعلامي طوني خليفة اوضح راغب ان فحوص ال DNA اثبتت ان هذه الفتاة ليست ابنته وان ما جان من تفاصيل في الصحف ليست دقيقة وبعضها يبقى في خانة الشائعات وليس لديه اولاد الا خالد ولؤي

PSX_20160915_100054

PSX_20160915_100201

2-

ملحم زين ملحم الذي عقد قرانه عام 2008 على إبنة الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض، في زفاف أسطوري في مجمع “البيال” في بيروت.

لكن وبحسب ما جاء في قناة الجديد انذاك، فإن ملحم عاد وتزوج تيما في شهر أغسطس/آب عام 2013، إلا أن تماني علمت بزواج زوجها الثاني وأجبرته على الطلاق من تيما في بادئ الامر لم يعطي ملحم اهمية لتلك الاخبار والاقاويل ثم قال لصحيفة “الراي” الكويتية ان علاقته بزوجته وأم أولاده ممتازة، مشيراً الى ان هذه الاشاعة لا تستحق الرد

PSX_20160915_100011

3- جورج الراسي

بعد زواج الفنان جورج الراسي بعارضة الازياء جويل حاتم و بعد ان رزقا بطفلهما جو و اعلانا طلاقهما اعترف جورج ولاول مرة في مقابلة تلفيزيونية على شاشة ال ال.بي.سي اللبنانية ان زواجه من جويل حاتم لم يكن الزواج الاول له وانه سبق وتزوج بالسر و تطلق ايضا سرا و هو من النوع الذي لا يحب ان يخلط ما بين الفن و الحياة العاطفية الا ان قصته مع جويل قد انتشرت ووصلت الى كل بيت وذلك خارج عن ارادته

وبذلك تكون شائعات و”مشاكل بيوت” النجوم مصدر اهتمام بعض الاقلام الصحافية فهل السبب هو لتذكر الصحافة انها من تصنع النجم وعند الحاجة هي من تدمره؟ حتى لو كنا من اهل الصحافة وان استذكرنا هذه الاحداث سريعا فذلك فقط لنؤكد اننا منبر حر صادق يلوم اهل بيته الصحافيين عند الخطأ و يشد على من تكتب عنهم الصحافة عند الظلم ….سواء كان ما نشر حقيقة او اشاعة ما هي فائدته عند المتلقي ؟ اننا مع الحق انما لكل منا حدوده… كي يعود زمن الاحتراف لا الابتذال