تريبل إي-بلا رتوش | ال.بي.سي في الصدارة حتى بآخر الليل

9f2e0389-ffeb-4e15-a273-9046b151ea06

+100%-

بولا خباز – موقع تريبل اي جروب


لأخبار دائمة وحصرية تابعونا على صفحتنا عبر موقع فيسبوك

https://www.facebook.com/tripleEgroupcom

إزدادت البرامج اللبنانية التي تتوجه الى جيل الشباب بأسلوب عصري مواكب لتطورات التكنولوجيا ولكن لم أرى حتى الأن دراسة صحيحة لهذه المواكبة حتى شاهدت أمس نشرة الأخبار الحادية عشرة والنصف #من_عندك على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال

في الأمس القريب، كنت أراقب من حولي كيف ينتقدون أخطاء هذه النوعية من البرامج التي تعرض على بعض القنوات اللبنانية ليس لأنها تصنع موجة جديدة من الإعلام بعيد عن بعض أسس الإعلام الكلاسيكي بل لأنها إما تختار وجوه تفتقر لطلة رصينة،أنيقة متطورة فكريا” وإجتماعيا” لتقدم هكذا عمل عصري، سلس ودقيق او تختار مجموعة تصنفهم على انهم مقدموا برامج يميزهم صغر سنهم وجمال طلتهم فيما يفتقرون:
- للخبرة فيبدو ذلك جليا” على الهواء
- لعمق المعلومات ويظهر غياب الثقافة بشكل واضح
-لحضور رصين فيبقى القالب سخيفا” تحت عنوان الجيل الصاعد

في نشرة أخبار الحادية عشرة والنصف الليلية وضعت الامور في نصابها “حمدالله شالوا عنا سيط الجيل السطحي” . نشرة كاملة بلغة الشباب الفكرية اولا” والمحكية ثانيا” في قالب رصين وعصري في آن
قدم الحلقة “الإعلامي” مالك الشريف، من أهل المهنة وليس هاويا” يدربونه، ابن الجيل الصاعد وليس سطحيا” “غنوج البابا” في محتوى جدي وليس فوضوي سخيف. هكذا جال على أبرز الأخبار التي نالت حصة كبيرةمن إهتمام مواقع التواصل الإجتماعي . أما من جهة الاعداد فلهم مني ألف تحية .
لأنهم نجحوا يصياغة الخبر بشكل بسيط، منوع، شامل وبجمل قصيرة . ناهيكم ان الحلقة المباشرة على الهواء تربك من ليسوا أصحاب خبرة فيما تثبت قدرات أرباب المهنة . فجاءت ال ال.بي سي في الصف الأول “من أول وجديد” وبلا رتوش مبروك الصدارة حتى في آخر الليل