نهايتين لمسلسل “بلحظة” اي منهما هي الرسمية؟

b la7za 2-23102017075146

+100%-

 بولا خباز – تريبل اي


عرضت شاشة الجديد الحلقة الاخيرة لمسلسل “بلحظة” في جزئه الثاني والاخير حيث يفوز الحب بدموع ووجع موت الام في نهاية لانتقام العشائر

وجاءت النهاية عبر الشاشة على الشكل التالي: يحاول “عامر” قتل “سيف” يوم زفافه فتهرع والدته “ربى” لحماية ابنها فتصاب هي وتموت في يوم عرس ابنها الذي يبكيها وجع والم وحرقة كما تبكيها ابنتها تالا في جو من الضياع والخوف والصدمة والحزن…تنتهي الحلقة بصرخة وجع من سيف (زياد برجي) الذي تزوج من يحب وفاز الحب رغم دموع موت الام

ولكن اخطأة قناة شركة الانتاج الصدى بنشر حلقة اخيرة تحمل نهاية اخرى على اليوتيوب وكما بات معلوماً للصدى مشاهدين كثر يتابعونها عبر اليوتيوب وجاء في نهاية الحلقة عبر اليوتيوب ما يلي: “عامر” يحاول قتل “سيف” تحميه امه وتموت بدلا عنه فيلاحقون رجالها عامر و يقبضون عليه ويأتون به لسيف وتالا. يغضب سيف يصرخ بوجه عامر معبرا عن وجعه وعن كرهه لانتقام العشائر وانه عاش خارج البلاد هرباً من هذا النمط هو الذي لم يؤذي احد فلماذا يسعون لاذيته يطلق الرصاص في الهواء يهدؤنه فتأتي شقيقته تالا لترفع مسدساً آخر وتقتل به عامر . انتقاما لامها ثم تبكي فيحضنها شقيقها سيف وينتهي المسلسل

امام نهايتين مختلفتين الاولى عرضت على الشاشة والثانية عرضت على قناة اليوتيوب الرسمية التابعة للشركة التي انتجت المسلسل . وجاءت تعليقات الناس ظناً منها ان القناة لم تعرض الحلقة كاملة على الشاشة وان من تابعها على اليوتيوب وحده من حصل على فرصة مشاهدتها كاملة وهنا يكمن الخطأ الاكبر. لان النهاية الصحيحة هي التي عرضتها شاشة الجديد فقط وحصل خطأ تقني فعرضت نهاية اخرى غير رسمية وغير معتمدة على اليوتيوب و كانت الكاتبة ندين جابر والمخرج اسامة الحمد قد صورا نهايتين واتفقا على التي عرضت على التلفزيون اما التي عرضت عبر الانترنت فاستبعداها لانها تحمل رسالة تساهم بمعالجة الشر بشر جديد

hqdefault

وفي حديث خاص لتريبل اي مع الكاتبة ندين جابر اوضحت لنا ان فريق العمل صور نهايتين الا انها والمخرج قررا اعتماد تلك التي تنتهي مع صراخ سيف وهروب عامر وعدم الرد بالانتقام من جديد حتى لا تجعل من تالا مجرمة وصورة عن والدتها فيستمر صراع العشائر . كان الهدف يكمن بانهاء فكرة انتقام ما بين العشائر
وكتبت ندين جابر على صفحتها الرسمية توضيحاً لما حصل جاء فيه ما يلي:

توضيحاً لاختلاف نهاية مسلسل بلحظة بين عرض التلفزيون و الحلقة اللي انعرضت مبارح عال يوتيوب، بحب قول انو نحن صورنا نهايتين لنعتمد وحدة منن، و بعد مشاورات انا و المخرج اسامة الحمد اعتمدنا موت ربى و بيخلص المسلسل، الا انو صار فيه غلط و انحط عاليوتيوب النهاية الغير معتمدة و اللي هي من بعد موت ربى، تالا بتقتل عامر، الا انو اليوم رجع تصلح الغلط و انحذف الفيديو و انحطت النهاية المعتمدة و بيتهي المسلسل بموت ربى! هلق ليش ما اعتمدنا انو تالا تقتل عامر؟ لأنو ما كان بدنا نوصل رسالة انو الشر ما بينتهي الا بالشر؛ و قتل تالا لعامر بيعزّز هالفكرة اللي ما بدنا ياها، و بالتالي حذف مشهد قتل تالا لعامر هو لهيدي الاعتبارات و ابدا مش لأنو عم نفكر بحزء ثالث مثل ما الناس عم تقول، المسلسل خلص، و ما فيه جزء ثالث.

وبذلك يكون فريق عمل الجديد وقع بفخ خطأ تنزيل حلقة غير رسمية على قناته الرسمية وبذلك كل من شاهد الحلقة عبر اليوتيوب فقد شاهد نهاية غير صحيحة اما اليوم وبعد ان استدرك فريق عمل الجديد الامر حذف ما عرض على اليوتيوب واعاد تنزيل النهاية الرسمية التي تنتهي بموت ربى وصراخ سيف . غلطة الشاطر بالف وعلى المشاهد ان يرحم القناة بتعليقاته…الغلط بصير… ولا جزء ثالث في الافق

انتهى مسلسل “بلحظة” مبروك لاسرة العمل نجاحه ومبروك للجديد مسلسل “بلحظة ١-٢” فقد بقي حتى النهاية ورقة رابحة سلطت الاضواء نحوها