مصير النجمة شيرين عبدالوهاب مجهول لان القضاء لم يرحمها وحكم عليها بالسجن

download +100%-


يبدو ان النجمة شيرين عبدالوهاب تشكل مادة دسمة “للقضايا القانونية” من فترة لأخرى تواجه المحاكم والأقاويل والأحكام المسبقة
واليوم هي امام إستمرارية لموضوع الشريط المسرب الذي جعل منها مذنبة بحق بلدها مصر…
فقد قضت محكمة جنح المقطم بالقاهرة بسجن الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، 6 أشهر، وغرامة مالية قدرها 5 آلاف جنيه، لما اعتبرته اساءة لمصر
في اعقاب تصريحاتها عن “البلهارسيا”، خلال حفلٍ سابق في بيروت. لكن تغيبت شيرين عن حضور الجلسة التي جاءت بناء على دعوى قضائية
أقامها المحامي هاني جاد وقال فيها  إن “الجرائم التي ارتكبتها شيرين توافر فيها الركنان المادي والمعنوي” وطالب بتوقيع أقصى عقوبة على شيرين وإلزامها
بدفع مبلغ 10 آلاف جنيه وواحد على سبيل التعويض المدني المؤقت، مستندًا إلى المادة 1012 من قانون العقوبات التي تنص على أنه “يعاقب بالحبس وبالغرامة كل من أذاع عمدًا أخبارًا
أو بيانات أو بث دعايات مثيرة، كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وتكون العقوبة السجن”….فهل تستحق “مزحة” كل هذا ؟
خاصة انه سبق وقدمت إعتذارها علناً لكن يبدو ان خطر السجن يزداد رغم ان أخاها متمسك بالإستئناف….فماذا بعد هذه البلبلة؟