حصريا في حوار مع طارق سويد | طوني بارود ضيفي في برنامجي الجديد على ال.بي.سي وارشح ايميه صياح لبطولة مسلسلي القادم

IMG-20180302-WA0012

+100%-

اعداد حوار وتصوير : فيكان تشابريان

تحرير: بولا خباز


في احتفال عيد تأسيس جمعية بربارة نصار كان لنا تغطية خاصة سبق وعرضنا تفاصيلها انما وعلى هامش الحفل حاورنا مقدم البرامج، الكاتب والممثل طارق سويد الذي قدم الحفل باطلالة مميزة واسلوب صادق بعيد عن “المثاليات” الكاذبة فوصف في كلمته مدى تأثره بالراحلة بربارة نصار التي شاهد لها فيديو حين كانت على فراش الموت وقبل يوم من وفاتها قالت ان حلمها اصبح حقيقة بتأسيس جمعية ستساعد مرضى السرطان على استكمال العلاج بكرامة وستسعى لتنقذ العديد من المرضى . بهذه الكلمات حفرت بربارة مكانتها في قلوب الناس وفي قلب طارق سويد الذي تأثر وهو يشاهد فيديو ايامها الاخيرة كيف كانت مهتمة بمصير باقي المرضى، تسعى لتنقذ الاخرين وهي على يقين انها تحتظر . فيما تلفظ انفاسها الاخيرة تلقي نظرة اذا ما كانت قد نجحت بتمديد الحياة لبعض مصابي السرطان… طارق صرح لمواقع انت وين، ٢٤نيوز وتريبل اي ان لكل شخص طريقة في الصلاة، منهم من يزور الاماكن المقدسة ومنهم من يتبع كتاب الدين اما هو فهذه طريقته بالصلاة، بمساعدة الاخرين بالتمسك بحس الانسانية التي اصبحت منسية، تطغي عليها المصالح والاجرام سواء بحق كائن حي كالحيوان او بحق مريض بشري. ليس بجديد على طارق سويد القيام بالاعمال الخيرية، فقد سبق واهتم بالمسنين كما سبق وساعد الفقراء واقام حملات مساعدة لمحتاجين دائما باحترام وجدية بعيداً عن المظاهر . كان يساعد بالكلام والفعل
حتى انه انقذ كلباً تم اطلاق النار على وجهه وفقد عينه فعالجه بعمليات عديدة ثم تواصل مع عائلة في الخارج تبنته فيما تابع كل محبيه تفاصيل القصة عبر مواقع التواصل سألنا طارق الا يفكر في افتتاح جمعية لحماية الحيوانات؟ صرح لنا ان الفكرة قد تكون واردة لكنها تحتاج لمداخيل مادية تفوق قدرته حالياً،
لذا يحاول ان يساعد اي مريض اومحتاج.

الكائن الحي بنظره هو “روح” سواء من البشر او الحيوانات واضاف سأكون صريحاً مع الناس ومع نفسي لست اسعى بزج اسمي في الاعمال الخيرية لاقول للناس شاهدوني فانا رجل طيب معطاء…لا…انا افعل هذا لانني وفي مرحلة من حياتي تعذبت وتألمت ورغم تخطي تلك المرحلة الصعبة من مراهقتي الا انني تعلمت على ان لا احكم على الناس وانا اسعى لتخفيف اوجاعها عله يخف ذكرى وجع الماضي لذا ما اقوم به اصنعه لنفسي ولغيري وليس لابني صورة مثالية عني بل لاشفي غليل من الماضي

وعن اعماله الجديدة صرح لنا انه يقدم برنامج “سهلة كتير” عبر تطبيق
SWOO
وهناك مسلسل من كتابته سيعرض على ال.بي.سي مبني على قصة حقيقية وقد رشح الممثلة ايميه صياح لبطولته بانتظار قرار الشاشة ووقت ايميه
معتبراً ان شهرتها عربية ومع ذلك هي متواضعة وراقية وهذا النوع يجذبه للعمل معه واكمل مصرحاً حصريا لنا انه وقع امضاء حصري لمحطة ال ال.بي.سي اذ سيقدم عليها ايضاً برنامجاً جديداً
يحمل اسم “مطرحك” برنامج ذات طابع انساني من فكرته واعداده وتقديمه وسبق وعرض له حلقة في عيد الميلاد حيث كانت ضيفته الممثلة ماغي بوغصن واكد لنا ان الحلقة انذاك لم تصور لتعرض في العيد ولكن لشدة اعجاب المحطة بها قررت عرضها وكشف لنا انه تم تصوير ٤ حلقات من البرنامج حيث سيحل الاعلامي والرياضي طوني بارود ضيف في احداها ومن المقرر ان يكون ضيف اول حلقة من الموسم القادم للبرنامج

IMG-20180302-WA0020

على صعيد التمثيل يستكمل دوره في الجزء الثاني من مسلسل الحب الحقيقي . وعن غيابه بعض الشيء عن مجال التمثيل، قال: ما عندي جوع الشهرة وميال للوحدة لو هدفي ان تبقى الاضواء مسلطة علي لكنت في كل مسلسل اكتبه اشترط ان امثل به انما ارى نجاحي باكثر من مجال وسعيد بالشهرة التي حصدتها حتى اليوم لذا اجد نفسي في مكان ما استطيع ان اقدم اعمال اهم تأتي بالافادة للناس لا اعني بكلامي هذا انني سأترك التمثيل لكن لن يكون “من اولاوياتي”

وعن سؤالنا طالما يسعى لمساعدة الغير هل يفتح مجال لخريجي مسرح او تمثيل او اخراج للانطلاق عبر اعماله اكد انه يفعل ذلك ! ففي مسلسل وجع الروح طلب من متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ارسال افلامهم القصيرة وقد تجاوب معه اكثر من ٢٠٠ شخص ومنهم اختار انذاك دافيد اوريان الذي فتح له الباب في عملين قبل ان يصبح اليوم مخرج وفي رصيده اعمال فنية جميلة كما فعل الامر عينه في برنامجه “الصدمة” حيث اصر ان يأتي بممثلين خريجي معاهد يقدم لهم فرصة تمثيل الحالات وبذلك يحاول المساعدة بكل فرصة ممكنة متمنياً النجاح لكل انسان يسعى لتحقيق حلمه