ممثلة لبنانية في غرفة العناية في المستشفى والسبب بحر ومسابح لبنان الملوثة

image11 (1)

+100%-


قبل يومين لم تتمكن الممثلة اللبنانية لارا خوري من السيطرة على نفسها و سقطت ارضاً في منزلها بالعاصمة بيروت بعد ارتفاع حرارتها بشكل غير مسبوق
و قد تم نقلها الى مستشفى اوتيل ديو و تحديداً غرفة الطوارئ حيث اجريت لها الاسعافات اللازمة و قد تبين انها مصابة بـ ” فيروس ” حاد في الاذن اليمنى سبب لها مصاعفات صحية دقيقة
وبعد المتابعة جرى نقلها لمدة 24 ساعة الى غرفة العناية المركزة لمراقبة وضعها الصحي منعاً من حصول أي تدهور بفعل تلك الازمة التي تبين ان سببها مياه البحر المالحة
بعد ان امضت يوماً كاملاً في احد المنتجعات السياحية ويبدو ان رياضة السباحة المفضلة لديها ادت الى اصابتها بنوع من الالتهاب الحاد .

المعلومات تفيد ان المراقبة الطبية لم تنتهي ولارا سوف تخضع لعلاج بالمضادات الحيوية لفترة اسبوع قبل ان تنتقل الى منزلها للراحة و الغريب في الموضوع

ان احدى صديقات الممثلة الشابة اصيبت ايضاً بـ فيروس لكن على شكل طفح جلدي و تتم معالجتها تحت اشراف احد الاطباء الذي اكد ان البقعة المائية التي سبحت فيها خوري و صديقتها
كما تبين تحمل نسبة كبير من الجراثيم التي تسبب اكثر من مرض للانسان خصوصاً على مستوى الجلد الخارجي و الاذن و العينين .

لارا تلقت عدداً من الاتصالات للاطمئنان على صحتها لكنها لم تتمكن من الاجابة عليها
وهي خلال الساعات المقبلة سوف تنقل الى غرفة في المستشفى المشار اليه من اجل تلقى ما تبقى من علاج بالمضادات الحيوية .

image10 (1)ll