أمير يزبك يفكر في تكريم المصورين وفيكان شباريان لغي أسود : الصورة حقيقة كل خبر

+100%-


يطل الاعلامي غي أسود صاحب الحنجرة الذهبية عبر أثير اذاعة استرايك طيلت الشهر الرمضاني الفضيل في خيمة سترايك في “جاي فيلاج” الروشة مقابل مطعم الروضة ضمن البرامج الرمضانية المسلية وعلى انغام الموسيقة الخفيفة يستقبل المع النجوم من مختلف الميادين الفنية
موقع إنت وين حضر هذه الامسيات ونقل لكم اجواء الحلقات المرحة بالصور وسط حضور شعبي ملفت .فعدد كبير من الناس كانت تتواجد في جاي فيلاج بغيت مشاهدة نجومها المفضلين

وفي حلقة أمس حل مصور المشاهير وصاحب ومؤسس موقع انت وين، فيكان شابريان ضيفاً الى جانب الفنان أمير يزبك وحاورهما غي أسود. شابريان رد على كل الأسئلة بتواضع انسانٍ ناجحٍ لازال يعتبر نفسه في اول طريق الفن هو الذي قدى سنين من عمره بين تصوير اهم الشخصيات وبين تصميم الاكسسوارات لألمع الوجوه المعروفة. وقال “سلاحي هو عدساتي” وما من خبر صحفي يبقى في ذاكرة الوطن والناس اذا غابت عنه الصورة، لانها تعكس الواقع وتثبت الحقائق. انا لست صحفي ولن اكون يوما كذلك. انا مصور صحفي، وقد حوربت كثيراً لكنني قررت ان اشق طريقي وأومن ان الساحة متاحة للجميع

امير يزبك وافق على تصريحات شابريان ووعد الحاضرين بتكريم المصورين على جهودهم . يزبك الذي بدى مهتم بما يقوله المصور فيكان ظهر في فيديو الحلقة كإنسان راقي يصغي لتصاريح شابريان الذي تابع كلامه قائلاً: ان الله عادل وكل مثابر لابد ان ينجح اذا حرص ان تكون مسيرته راقية. وان كنت مستمراً وسط مجال مزروع بالاقنعة فلأنني رفضت وضع اي قناع. اقر انني كمصور قد اكون التقط بعض الصور الجريئة او الخاصة لوجوه معروفة لكنني كنت دائما صاحب مبدأ واخلاق عالية. اختار افضل الصور وارقاها لارسلها لصاحبها اما اي صورة فاضحة فامتنع عن استعمالها . وانا على ثقة انه وفي كل الميادين، ان عمل المرء بضمير سيلقى محبة واحترام الجميع.
وعند سؤال غي الى اين يطمح فيكان الوصول بموقع “انت وين” اجاب الاخير انه سيسعى دائماً ان يبقى اسم انت وين في كل مكان وزمان طالما هو على قيد الحياة. وعن فريق العمل وجه فيكان تحية لتريبل اي، للصحافية بولا خباز وشرح عن مدى امتنانه لهذا التعاون المهني. وفي الختام، شابريان ابى الا وان يختم حديثه بتحية تقدير لمدير البرامج أشي حدشيتي

خيمة استرايك الرمضانية مستمرة مع الاعلامي غي أسود عبر إسترايك الأقوى وذلك حتى نهاية الشهر الفضيل