الحزن يخيم على عائلة هشام ابو سليمان: رمتها الخادمة من الطابق الرابع

+100%-

بولا خباز – تريبل اي


نشر الممثل هشام ابو سليمان صورا له مع طفلة، يظهر فيها حنونا يقبلها ويلاعبها ويعلق على الصورة كاتباً “هيدي الملاك رمتها الخادمة بكل دم بارد من الطابق الرابع. ربوا ولادكن بايدكن وما تتركوهن مع الخدم.الله يصبرك يا خالو. ” وانهالت تعليقات الناس منها للتعزية ومنها منوهين لخطر وجود الخدم في البيت

فور انتشار الصورة اتصلنا “بهشام ابو سليمان” لمعرفة تفاصيل الحادث فشرح لنا ما حصل

في الصباح عند الساعة ال ٩ تقريبا استيقظت ابنة شقيقته وجهزت نفسها للذهاب الى العمل . سارعت ابنتها البالغة من العمر ٤ سنوات لتقبيلها ومعانقتها كما لو انها كانت تودع امها فنالت الوالدة حصة من الحنان تعطيها بعض النشاط للذهاب الى المدرسة لتدريس التلاميذ
يذكر اننا في الشهر الرمضاني الفضيل حيث تتغير اوقات العمل والدراسة، وكان والد الطفلة مازال نائما فيما ابنه ايضا في غرفة مجاوره له غارقا في نومه.
غادرت الام للعمل وظلت الطفلة تلعب مع الخادمة. غير ان الاخيرة وعن سابق تصور وتصميم رمت المازوت في اروقة المنزل والغرف واضرمت النار ثم رمت بالطفلة من النافذة مباشرة نحو أرض ” باطون صلب” ففارقت الصغيرة الحياة و قفزت الخادمة بدورها من النافذه بعد ان نزلت على الحائط هنا وهناك من الطابق الرابع وحين اصبحت قريبة من الارض رمت نفسها فجاء جرحها طفيفاً لكنها مثلت انها متوفاة او مغمى عليها

في هذه الاثناء استيقظ والد الطفلة على الصراخ والروائح فسارع لانقاذ ابنه ومغادرة البيت واتصل بالصليب الاحمر وهرع لابنته المرمية ارضا كما و حمل الخادمة وتم نقلهم الى المستشفى. الوالد المصدوم حاول جاهداً انقاظ الحميع، هو نجا  و الابن بخير اما الطفلة فتوفيت فيما الخادمة تم معالجتها من جرح بسيط في الرأس واعترفت بعد ساعتين بكل ما حصل

هشام في صدمة وحجم الالم لايوصف هو الخال الذي خسر طفلة العائلة المدللة، ابنة شقيقته في ضياع تحت تأثير الصدمة انها ام مفجوعة… والمنزل احترق

كل هذا وما من مبرر لفعلة الخادمة !! جريمة قتل ومأساة بيت ذنبه الوحيد انه فتح ابوابه لعاملة اجنبية مدركين ان الاصابع لا تتشابه فشقيقة الخادمة تعمل عند عم الطفلة في المبنى نفسه لاكثر من ١٣ عاما وكانت اول من هرع لمناجاة ضحايا شقيقتها

امام كل ما حصل، وصل الممثل هشام ابو سليمان الى قناعة انه لا يجب ترك الاولاد مع الخدم مهما كان السبب وختم حديثه معنا بدموع نابعة من حرقة قلب

من اسرة الموقع نتقدم باحر التعازي لخالها الممثل هشام ابو سليمان ولاهل القتيلة، انها ملاك في حضن الله…ان لله وان اليه راجعون