الممثل باتريك مبارك بتصاريح صادمة وجريئة لا ترحم احدا

+100%-


اعتدنا على صراحته فهو كان ولا يزال لا يخاف شيئاً ولكن هذه المرة لم يرحم الممثل باتريك مبارك اهم زعماء السياسة والاحزاب متناسيا ان من ذكره في الاسم هو الان رئيس جمهورية بلده لبنان

فهل سيمر هذا التصريح مرور الكرام ؟ انتشر عبر الانترنت  تسجيلات صوتية للممثل باتريك مبارك وقد سربت ووزعت حتى انه وخلال التسجيل لم يتردد بان يوزع رقم هاتفه لانه لا يخاف المواجهة و يقول ما يؤمن له

وقال أنه “ضد حسن نصرالله وفي حال طُلب حمل السلاح إن اندلعت حرب ما، سيكون أول مَن يحمل السلاح في وجه نصرالله وميشال عون، (اي رئيس الجمهورية)واضاف: لست خائفاً من الموت، بل هو يخافني لأنني في هذه الطريقة أكون قد حققت حلمي وقتلت شخصاً دمّر الشعب وأعاده إلى 1400 هجرية”.

ولفت إلى أنّه “لن يحمل السلاح في وجه داعش، لأنّ هذا هو دينه وعقيدته، المسلم هو داعشي والداعشي يطبّق تعاليم القرآن”، موجهاً كلاماً مهيناً في حق النبي محمد.

نقيب الممثلين اللبنانيين نعمة بدوي ردّ على كلام مبارك في لهجة حازمة فقال: المضمون يسيء إلى كل المفاهيم الأخلاقية والاجتماعية والسلوكية والمواطنة. هذا الممثل قد يكون تلقّى المال لخلق بلبلة في البلد”، لافتاً إلى أنه “مطرود منذ 25 عاماً من نقابة الممثلين ومنبوذ من جميع النقابات في لبنان، وهو دخيل على الجسم الفني بأدائه ونفسيته وعلاقته مع الزملاء”

وتابع: “أصبح كل شخص يتّخذ مواقع التواصل الاجتماعي صرحاً له، ويدّعي الفهم والمعرفة وهو بعيد من كل هذه الصفات”، مضيفاً أنّ “مبارك من كلامه يريد أن يحقق الشهرة من خلال تسريب كلامه، وصولاً إلى التحليل بالقرآن والحديث عن النبي محمد، هذا ليس من أخلاقياتنا وعاداتنا. هذه فتنة تشتعل كالنار في الهشيم، وهو يريد خلق هذا الشرخ حتى يحقّق نوعاً من البروباغندا”.