عاصي الحلاني يتحسن وهذه تفاصيل الحادث الخطير

+100%-


تعرض الفنان اللبناني عاصي الحلاني للإصابة مؤخرا جراء سقوطه من على ظهر الحصان قبل عدة أيام، وقيل إنه حادث بسيط عاد بعده لمنزله، وفقًا لتصريحات مدير أعمال “الحلاني” لكن تبين لاحقا ان الاصابة لم تكن طفيفة فقد نشر الإعلامي الدّكتور جمال فيّاض حقيقة ما حصل من منزل الفارس شارحا ان عاصي الحلاني كان في نزهة على جواديْن من جياد مزرعته مع إبنه الوليد في براري الحلاّنيّة. ويقول عاصي أنّه لا يذكر ما الّذي حصل بالضّبط، في حين يقول الوليد أنّ الحصان تعثّر فكبا وسقط عاصي أمامه، ليسقط الحصان فوق فارسه، وهنا ارتطم خد عاصي الأيسر بالأرض بعدما سقط على يده اليسرى، ثم ارتمى الحصان بكل ثقله عليه ضاغطاً على الرّقبة والقفص الصّدري. غاب عاصي عن الوعي تماماً، فحمله الوليد واتّصل بالمرافقين ليأتوا بسرعة وينقلوه الى المستشفى المحلّي ثمّ مستشفى الجامعة اللّبنانية الأميركبة -رزق. وهناك رقد عاصي غائباً عن الوعي ليومين متتاليين، إستفاق من غيبوبته فاقداً الذّاكرة، غير واعٍ لما حصل له. وعندما بدأ يستعيد وعيه وذاكرته جزئياً كانت أولى كلماته متمتماً بسؤال أين الوليد؟ هل هو بخير ؟ ثم أين كوليت؟

وظلّ يهجس بهذين السؤالين، والمحيطون به كانوا يجيبون على سؤاله أكثر من مرّة.

وفي اليوم الثّالث صحصح قليلاً، لكنّه ظلّ ناسياً ما حصل له بالضبط.

طبعاً قام الأطباء بكل الواجب بمهنيّة عالية، والنتيجة ،

عدّة كسور في السّاعد الأيسر، وكسور صغيرة بالخنصر والبنصر في يده اليسرى. وقد لجأ الطّبيب لزراعة سيخين فولاذيين فيهما لتثبيتهما تحت التجبير. أيضاً هناك كسور جزئية في الأضلاع، ناتجة عن سقوط الحصان عليه. رضوض في الخد الأيسر تسبّبت بتورّم شديد في الخدّ والعين حتى الجبين. رضوض مؤلمة وتورّم في كوع اليد اليسرى، وفي السّاق اليسرى. أما الرّقبة، فقد تعرّضت الفقرة العليا من عظم الرقبة لكسور صغيرة، ما استدعى زراعة “براغي ” لتثبيتها.

من اسرة تريبل اي نتمنى الشفاء العاجل لفارس الغناء العربي عاصي الحلاني وسنتابع وضعه الصحي بعد هذا الحادث الخطير