الولايات المتحدة تعيش أصعب أيامها والسبب:وباء كورونا

+100%-


عاودت الحصيلة اليومية لضحايا فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة الارتفاع مساء الثلاثاء بعد أن تخطت الوفيات الناجمة عن الفيروس أعداد الجنود الأميركيين الذين قُتلوا في حرب فيتنام، وبينما تتجه دول أوروبية عدة لتخفيف إجراءات الحجر الصحي، حذر تقرير أممي من أن جائحة كوفيد-19 ستؤدي إلى زيادة الجوع والفقر في أميركا اللاتينية.

وسجلت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء أكثر من 2200 وفاة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة مقابل حوالي 1300 وفاة في اليوم السابق، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وفي حين حصدت حرب فيتنام (1955-1975) أرواح 58 ألفا و220 عسكريا أميركيا، حصد وباء كوفيد-19 حتى مساء الثلاثاء في الولايات المتّحدة أرواح 58 ألفا و365 شخصا.

من جهتها، قالت وكالة رويترز إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تخطت حاجز المليون.