استقالة الصحافي جاد غصن تثير البلبلة

 

+100%-


 

 

تميز بقناوات عديدة انما البصمة الاكبر كانت خلال ثماني سنوات من العمل في قناة الجديد، جاد غصن، صحافي “هيدا تبع الاخبار” محاور يستعمل بشدة سقف حريته في كل عمل يتابعه يغادر قناة الجديد . صحافي جديد يقدم استقالته !!

أعلن الصحافي جاد غصن عبر مواقع التواصل الاجتماعي انه تقدم باستقالته من القناة ، مشيرا الى مغادرته البلاد وانتقاله الى تجربة جديدة في قناة الشرق فكتب

” تقدمت بالأمس باستقالتي من قناة الجديد التي عملت فيها لنحو ثماني سنوات، كانت فيها بيتي الثاني حيث عائلتي الثانية.
الشكر لكل الاصدقاء من الزملاء الى الاداريين في القناة على الفرصة والتجربة لهذه السنوات.
انتقل الآن الى تجربة جديدة مع قناة الشرق بالشراكة مع بلومبيرغ في دبي.
مغادرة البلد ليست بالأمر السهل علي، فأنا لم أرغب بذلك ولكن في لبنان لا قرارات سهلة، والفلة الآن على قاعدة “لا قدراني فل ولا قدراني ابقى.”

من تريبل اي كل التوفيق له…لبنان يخسر يوماً وجوه اعلامية محترفة ومخضرمة لان العيش فيه اصبح ” نضال صعب “

—————————-
متابعة : يبدو ان الصحافي جاد غصن وقع ضحية هجوم عنيف على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان اعلان استقالته من قناة الجديد وانتقاله لقناة الشرق . وذلك اثر تصرحاته السياسية القديمة وقد طال بعضها السعودية في كلام يعود لسنين سابقة فهل من العدل محاسبة صحافي لامع لآراء قديمة فيما مهنياً كان دائماً موضوعياً ؟ هل قناة الشرق تسحب عرض العمل ؟