هجوم ومحاولة سلب ليلاً في منطقة زلقا وعلى المعنيين التصرف

+100%-


اعتدتم على قراءة ابرز الاخبار الفنية والحصرية على موقعنا مع زميلنا الصحافي هادي الهاشم الا انه اصبح اليوم هو “الخبر” بحد ذاته بعد تجربة صعبة مر بها ليلة أمس بسبب الاوضاع الامنية الدقيقة في لبنان وغياب دور البلديات في حماية المواطنين

وحدها العناية الالهية، تعطفت على هادي الهاشم وخطيبته وامها بسب الفلتان الامني والتسيب. اذ ضرب هذا الفلتان قلب المتن في الزلقا، حيث مسلسل سلب السيارات وسرقة الناس وخطف الرهائن مقابل فدية مالية أصبح واقعاً مراً وخطر على اهل المنطقة والمارين من هناك

وفي التفاصيل تعرض عند منتصف ليلة أمس هادي الهاشم
لهجوم وملاحقة على دراجة نارية بهدف “محاولة تشليح وسلب” من قبل مجهولين في ” منطقة الزلقا- طلعة بياقوت بإتجاه ازهار الزلقا ” و هما رجلان من الجنسية السورية وقد شرح لنا هادي انه كان في سيارته خلف سيارة خطيبته وامها لاحظ ان هناك من يتعقبهم ثم أشارا له بالتوقف جنب الطريق وعندما تجاهل طلبهما اسرعا باتجاهه وأمراه بالترجّل فوراً
فما كان من زميلنا هادي إلا أن اسرع بالمغادرة فتعقباه الا انه نجح بتضليلهما على الطريق العام
هذه المرة، نجا من كارثة ليست فقط مادية بل جسدية ومعنوية. ان الاحداث المتسارعة لم تفسح مجالاً للهاشم بالاتصال بالخط الساخن
112
ولكنه يناشد بلدية الزلقا وكل المعنيين بالسهر على امن المواطن الحرص على القيام بواجبهم فحياة الناس رهن كفاءة البلديات في ظل ما يمر به البلد من ازمات على جميع الاصعدة متمنياً على اهل المنطقة وسكانها توخي الحذر في التنقل ليلاً وعدم الخضوع لطلبات اي مجهول حفاظاً على سلامتهم لان: مش كل مرة بتسلم الجرة