رامي الكعكي شهيد فوج الإطفاء عاد بقلب ولده رامي

وضعت اليوم زوجة شهيد فوج إطفاء مدينة بيروت رامي الكعكي مولودها الجديد.
وأطلقت الوالدة على ابنها اسم رامي تيمنا بوالده الذي قضى في انفجار المرفأ في 4 آب الفائت.
“رحل رامي الأب، وُلد رامي الإبن”، الذي العبارة التي تناقلها رواد مواقع التواصل اختصرت الواقع الأليم.
وكتب أحد رواد موقع فيسبوك: “احد شهداء انفجار بيروت المرفأ رامي الكعكي..
شو بدي قول لك غير:
– الله يرحمك
– مبروك ولادة ابنك رامي اللي حمل اسمك الله يعطيه إيام حلوة
– الله ينتقم من اللي حرمك تشوف ابنك اللي استقبلته الدنيا يتيم الاب ..
الله يحرم اللي كان السبب اعز ما عنده…”.
كما كتب شخص آخر: “رامي الكعكي شهيد فوج الإطفاء الذي قضى فداءًا في انفجار بيروت عاد بقلب ولده رامي الذي أبصر الحياة اليوم ، رامي سيظل يحلم بوالده ، و سيسأل أمه من غيب قدوته ، وسيبكبر ليحاسب الجميع و كل من تسبب بمقتل بطله