بدنا نرجع : بادرة أمل يطلقها المغتربون اللبنانيون بدعم من القديرة ليليان نمري

+100%-


  وسط أزمات العالم بشكل عام ولبنان بشكل خاص، صرخة تجمع الوجع والأمل، أطلقها عدد من أصحاب الأصوات الموهوبة المغتربة من أصل لبناني
شباب وصبايا على يقين ان الدولار اكثر ما يحتاجه الاقتصاد اللبناني في الوقت الحالي وان فيروس كورونا الذي شغل العالم كان واقعه أثقل على بلدهم الأم ومع ذلك صاحوا : بدنا نرجع !!
ان هذه الرسالة الهادفة إن دلت على شيء فهي تدل على ان اللبناني ولو دار حول العالم والدول سيزرع الامل بالرجوع في آخر المطاف الى ربوع الوطن. بالرغم من الاوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها لبنان، جاء هذا العمل كبادرة امل للتمسك بالجذور

وامام هذه الخطوة البعيدة عن اي هدف مربح او مادي استجابت الممثلة ليليان نمري لحماس المغتربين واندفعت لتكون سنداً وحضناً يجمع الشباب اللبناني وأطلت في الكليب موجهة كلامها للجيل الجديد
هذه الاغنية نفذت تحت إشراف فني لمدرب الصوت المايسترو طوني البايع.
من كلمات والحان الفنان علاء خزام وتوزيع مروان عبد،
اما الإخراج فجاء بجهود فردية يرفع لها القبة
يذكر ان الأغنية جمعت من حيث الأصوات، مجموعة من المواهب وبعض الفنانين، منهم من يحترف الغناء وتلاقي اعماله استحسان الجمهور ومنهم من قدم اعمال فنية شغلت مواقع التواصل الاجتماعي لفترة ثم ابتعد عن الغناء وهاجر بدافع  العمل كالفنان شربل ابي نادر الذي انتقل للعيش في دولة الامارات وتحديدا دبي. “شربل” يطل في هذا العمل زارعاً كعادته طاقة ايجابية  الى جانب نخبة من الجيل الصاعد المغترب وعن هذه المشاركة علق قائلاً: شدني هذا العمل ببساطته وصدقه وحرقة قلبنا على بلدنا ! ” اللبناني إبن أصل بحن وبيعطي بمحبة” وهذه طريقتنا للتعبير عن ذلك
اطلقت الأغنية عبر منصة اليوتيوب، وتطبيق انغامي بعنوان: بدنا نرجع
الفنان علاء خزام صاحب فكرة العمل يشرح قائلا: تواصلت مع بعض اللبنانيين المغتربين من خلال موقع التواصل الاجتماعي للصور والفيديوهات: الانستجرام وسرعان ما انتشرت الفكرة ولاقت استحسان الجميع. فتمّ التنسيق والتسجيل عبر الواتساب وارسال الفيديوهات وجمعها في لبنان لإنتاج العمل النهائي حيث شارك الى جانبي كل من نضال بدر (فنزويلا)، ميسون الشمعة (الامارات)، شربل أبي نادر (الامارات)، خالد سلمان (روسيا – الامارات)، جوزيف عبلا (البرازيل)، ديالا دياب (أميركا)، أحمد رضا (البرازيل)، سوما (فرنسا)، عصري عيسى (ألمانيا)، ليلى دريك (قطر)، أديب صفا (الامارات)، شادي خزام (الامارات)، جورج الدادا (الامارات)، أنور عكاشة (ألمانيا)، محمد خليل (السعودية)، حسين بعلبكي (قطر)، أليسار شحود (ألمانيا) وأبان حبشي (السعودية)
‎والراب: 101Don (فرنسا)
وجاء في مطلع الاغنية:
هِنّي كانو.. نحنا صرنا.. ما منعرف.. شو اللّي ناطرنا
هِنّي ربّونا.. وكبرنا.. زَرَعو فينا الإيمان
ولادنا.. أطفالنا.. شبابنا.. نحنا
حملنا وطنْنا.. ع كتافنا وقلنا
بدنا نبرم بالعالم ع كل البلدان
وبدنا نرجع.. نرجع
ع ترابك يا لبنان
نحنا وْرِثنا الطائفية.. وبقايا الحرب الأهلية
بس علينا المسؤولية.. إنّو نغيّر يلّي كان
نحنا ربّانا وطنْنا.. نبقى حدّو مهما بعِدْنا
والأرزة اللي تحتا لعِبْنا.. بَعدا لليوم بتذكرنا
بتتمَنّى ترجع تِجْمعنا.. من الأول نرجع إخوان
تجدونها كاملةً على هذا الرابط