جناز الأربعين عن راحة نفس انطوانيت الياس حنين والدة الإعلامية ميراي صافي عيد

بمناسبة مرور الأربعين على وفاة والدة الإعلامية الزميلة ميراي صافي عيد أقيم قداساً عن راحة نفسها في كنيسة سيدة الانتفال مزعة الضهر – الشوف.
بحضور الاهل والاصدقاء وشخصيات سياسية واعلامية وفنية. كما شارك القداس النائب الدكتور ماريو عون والوزير غسان عطاالله ومنسق الشوف في حزب القوات اللبنانية وممثل النائب جورج عدوان الاستاذ جوزيف تابت. ورئيس بلدية مزرعة الضهر المحامي حسيب عيد. ومخاتير ورؤساء بلديات
ترأس مراسم الصلاة الأب مارون جحا كاهن رعية سيدة الانتقال الذي أشاد بالصفات الحميدة والفاضلة التي كانت تتمتع بها السيدة أنطوانيت وكانت كلمة للفنان سعد حمدان ممثلا نقيب الفنانين نعمة بدوي الذي بدوره أشاد بمزايا الفقيدة بكلماته المؤثرة قائلا انه لم يعرفها عن قرب ولكن من خلال ابنتها ميراي وتربيتها الصالحة لها أدرك أي نوع من الأمهات هي لأن الأبناء يعكسون صورة آباءهم تلاها كلمة العائلة التي ألقتها الزميلة عيد وأبكت فيها الحضور قائلة ; ” جايي تا صلي هون مش أبكي ولا أحزن على فراقك يا أمي واشكي كون الرجا بقلوبنا جبار وكونك على كتف الرب عم تتكي وختمت باستعارة بيت شعر لنزار قباني في تأبين والده
ضلال… أنا لا تموت أمي
ففي البيت منها روائح رب
وذكرى نبي….

وفي ما بعد امّ المشاركين منزل السيد صافي عيد في محلة “مزرعة الضهر” للمشاركة في لقمة رحمة على نيّة المنتقلة إلى جوار الرب السيدة انطوانيت الياس حنين

من اسرة التحرير نتوجه بأحرّ التعازي للزميلة عيد متمنين أن تكون خاتمة أحزانها