الصحافية جويس عقيقي لمينا: تم قبولي في ستار اكاديمي لكنني اخترت الدراسة والصحافة

+100%-


“مين مع مينا”
برنامج ترفيهيّ جديد ، إنطلق مع بداية عام ٢.٢٢ ، يستضيف مشاهير من مجالات مختلفة ليُعرّف المُشاهدين على وجههم الآخر ، من خلال طرح مجموعة من الأسئلة ضمن إطار فكاهيّ يهدف إلى زرع إبتسامة على وجوه المُشاهدين.
إستضاف برنامج “مين مع مينا” في حلقته الأولى الإعلاميّة جويس عقيقي ، وتناول معها مُقدّم البرنامج “مينا” عدة مواضيع تتعلّق بحياتها الشخصيّة والمهنيّة ، مروراً بخبرتها في مجال الإعلام.
فاجأت عقيقي المشاهدين عندما كشفت ان انفجار الرابع من آب لا يزال ليومنا هذا يرافقها ، واصفة اياه بالحدث المُروّع والذي ترك بصمة كبيرة في قلبها.
من ناحية أخرى ، عبّرت عقيقي عن سعادتها وفخرها بوجودها في قناة ال

mtv

اللبنانيّة , متمنية الإستمرار بعملها في هذه المحطة التي تكنّ لها كلّ الحبّ والإحترام.
وقد تغنّت عقيقي ، خلال الحلقة ، بحبّها وفخرها ببلدها لبنان. كما عبّرت عقيقي عن عشقها للموسيقى وإعجابها الكبير بوائل كفوري الفنّان والإنسان ، كاشفة سرا ل”مين مع مينا” انه تم قبولها في برنامج الهواة

star academy

لكنها وقتها قررت ان تكمل دراستها الجامعية.
كذلك ، عبرت عقيقي عن فخرها بالمُشاركة في حكومة الظلّ الشبابيٍة للشهيد جبران تويني ، ولاسيما انها حلت كوزيرة للثقافة ، مضيفة أنّها لا تطمح الى حقيبة وزارية في الوقت الراهن.
الى ذلك ، اشارت عقيقي الى ان ما يزعجها هو عدم معرفة الناس أنّها إنسانة حسّاسة وليست قويّة دائماً كما تظهر على الشاشة. وختمت هذه الفقرة من البرنامج بأداءها لأغنية “طاير يا هوا” وقدّمتها بصوتها العذب وأهدتها لمّقدّم البرنامج مينا.
بعد ذلك ، علقت على مباراة لكرة القدم بين البرازيل والأرجنتين وهي تضع

marshmallows

في فمها.
تجدر الإشارة إلى انّ البرنامج يتضمّن فقرة

“trendy’s”

حيث تعرض ماريا لمواقف الضيف التي ترسخت في عقول المشاهدين ، من دون ذكر هويته. ليتم بعدها بيومين ، عرض فقرة “شو برجو” ، وبذلك يتسنى للمشاهدين إكتشاف هويّة الضيف ، ومن ثم يمكنهم الحصول على جوائز قيّمة في حال نجحوا في معرفة اسم الضيف.