تغطية خاصة – بالفيديو والصور | لأول مرة مهرجان لبناني لجوائز النجوم ينال رضى جميع أهل الإعلام والسبب؟

+100%-

تصوير : ماريانا سعيد 
تحرير : بولا خباز


11825981_1507795676178903_7867462093454331954_n

لأخبار دائمة وحصرية تابعونا على صفحتنا عبر موقع فيسبوك

https://www.facebook.com/tripleEgroupcom

في كل عام يشهد لبنان مجموعة من مهرجانات توزيع الجوائز يرافقها تغطية صحفية لوسائل إعلامٍ شتى، بالإضافة الى مقابلات
عديدة للمكرمين والحاضرين. في الأيام التي تلي هذه الحفلات تخرج معظم النجوم الغير مكرمة عن الصمت لتدين من كرّم، لتشير
بأصابع الإتهام على وجود “محسوبيات” ولتشكك بطريقة إختيار الوجوه المكرمة…هذا المسار الدائري الذي نعيشه كل عام مع كل حفل تكريمي

غاب هذه السنة للمرة الأولى والفضل لخطوة فريدة من نوعها حصلت على تأيد الجميع: نعم الناس غيّرت العادة

السبب يكمن في تاريخ 7 آب من الشهر الجاري، إذ قام موقع شارع الفن وعلى رأسه الزميل جان فريسكور بتنظيم حفل يخصص جوائز لأعمدة الفن
في لبنان والعالم العربي، لصانعي الصورة الجميلة: عن الدراما اللبنانية، عن الأغنية العربية وعن ملامح وجوه تعبت من سنين العطاء
للفن، لمهنة لا يخفى على احد نكرانها للمعروف، فذاكرة الشاشة قصيرة ومن لا يطل عليها بإستمرار ينسى ومن يتقدم قطار عمره بسرعة للأسف يضحى من الماضي

“فريسكور” لم يكتفِ بإعادة تسليط الضوء على زمن الفن الجميل بل إختار ضيف شرفه، من أعاد لهذه الوجوه زمن الشباب والإطلالة البراقة

طبيب التجميل هراتش ساغبازاريان ، الذي إجتمع الحاضرين على وصفه بعبارة: صانع المعجزات حتى دون أتعاب مادية أحياناً وفاءاً منه لنجوم مخضرمين

أسسوا الجسور التي تخطوا عليها نجوم اليوم الشابة

[embedyt]http://www.youtube.com/watch?v=rMLUMTHyG9s[/embedyt]

خلال تغطيتنا لهذا الحفل في
Epi Club
كانت صفحاتنا على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي أول من تنشر صور مباشرة
من قلب الحدث إلا اننا تريثنا قبل نشر تفاصيل الحفل بسبب فضولنا حول معرفة إذا كان هناك من سيجرؤ على التشكيك
بنجومية كبار أهل الفن وصانعيه لكن للمرة الأولى غابت تلك الأصوات، سكتت كلمات المنتقدين وحنت امام المجد الحقيقي

لأنهم أول المدريكين ان معظم نجوم اليوم إن تكرموا ، فمجدهم باطل، كل الأقلام، كل وسائل الإعلام كل أهل الصحافة إجتمعت على رأي واحد
أقله…على نجوم زمن الماضي الجميل

من بين المكرمين الممثلة القديرة رندا كعدي

[embedyt]http://www.youtube.com/watch?v=ro3mcV385wg[/embedyt]

تميز الحفل ببعض اللمسات الشابة وأخرى معاصرة، كتكريم وجوه جديدة أو أهل الصحافة المخضرمين المستمرين بالعطاء،

كما تخلل المهرجان رسائل منها نابعة من “حرقة قلب ” ومنها من حب بالقلب
نذكر على سبيل المثال كلمة رئيسة تحرير موقع الفن، السيدة هلا المر التي أبت الإ وان تذكر الإعلاميين اللبنانيين الذين يحاربون المرض

وسلطانة الطرب فلة الجزائرية التي صبّت غضبها على من أسمتهم “دواعش الفن” الذين يعيقون تقدم الفنان لوجود محسوبيات هنا وهناك

أما الممثل ألان الزغبي، الذي فاجئ الجميع بدعوة زوجته السابقة الممثلة القديرة وداد جبور للوقوف الى جانبه على المسرح أثناء إستلامه جائزته وإعلان إستمرار حبه لها

وإمتنانه لكل ما فعلت من أجله في بداية مسيرته المهنية، مقبلاً يداها واقفاًً بروقي امام دموعها
فعلى ما يبدو انه و رغم زواجه الثاني، ما الحب إلا للحبيب الأولِ …أو أقله تبقى للذكريات قيمة كبيرة حتى مع مر السنين

[embedyt]http://www.youtube.com/watch?v=REIbBrkqsYc[/embedyt]

ختاماً إجتمع كل المكرمين، رموز الفن الجميل على المسرح ليقدموا جائزة تكريمية لضيف الشرف، طبيب التجميل اللبناني العالمي د. هراتش ساغبازريان الذي أكد في كلمته

انه قد حصد العديد من الجوائز القيمة حتى اليوم ولكن ان يستلم جائزة من صانعي الفن، من نجوم تابعهم عبر الشاشة في زمن الماضي

زمن الفن الراقي، فلهذه الخطوة نكهة خاصة تشكل نقطة فصل في حياته .

نعرض لكم لقطات من الحفل أثناء تكريم المنتج والممثل إيلي شالوي الذي إشتهر مؤخراً بدوره في مسلسل “قلبي دق” والممثل المميز سامي أبي حمدان
الذي تكرم كذلك الأمر مع الممثلة المكرمة ناتالي حموي

[embedyt]http://www.youtube.com/watch?v=MwqWIBrCDp8[/embedyt]

[embedyt]http://www.youtube.com/watch?v=aUQdUKrbqCc[/embedyt]

[embedyt]http://www.youtube.com/watch?v=yeHkwxvbOcs[/embedyt]

خلال المهرجان سمعنا أخبار غير مؤكدة تشير الى إمكانية تحويل هذا الحفل الى موعد سنوي يحمل في كل عام رسالة معينة
وقد تتضمن جائزة لفئة اسوأ ممثلة لو حصل وصدقت هذه الأقاويل فهل سيبقى هذا المهرجان بعيد عن كل إنتقاد ؟
من أسرة مجموعة تريبل إي، تحية تقدير للنجوم المخضرمين، من تعبوا لينالوا لقب “نجم” في مسيرة طويلة من العطاء، وتحية أخرى
للمنظمين على وفائهم لأهل الفن الأصيل

[metaslider id=5200]