بالفيديو والصور | بعد تهمة الإساءة للصليب هل نايا متهمة بتقليد كليب أجنبي؟


Nay-clip-icharet-l-salib

Nay-B

+100%-

بولا خباز – مجموعة تريبل إي الإلكترونية


لأخبار دائمة وحصرية تابعونا على صفحتنا عبر موقع فيسبوك

https://www.facebook.com/tripleEgroupcom


يبدو ان كليب الفنانة نايا لا زال موضوع نقاش حتى اليوم

بين من يعتبر انها تهين المسيحيين برسم إشارة الصليب ومن ثمّ  تمرر يدها على عضوها التناسلي وتقوم بحركات ليس لها صلة باي دين

وبين من يناقش
ان مخرجه ميشال تقلا الذي وبحسب ما إنتشر من أقويل لم يدرس المهنة وهو مصفف شعر

وكان قد وصل الأمر الى مطالبة المركز الكاثوليكي للإعلام، بمقاضاتها بسبب إهانتها للدين المسيحي ومقاضاة ميشال

 وإنتشر عبر الإنترنت ان  مصدر مقرّب من نايا صرح “بأنه لا وجود للصليب في الكليب، بل إن البعض شاهد كما يحلو له أن يشاهد،

وتابع هناك لعبة كبيرة وراء الموضوع، والإعلام حوّل كليب نايا إلى قضية الشرق الأوسط،

“لأنه لا يوجد لديه ما يشغله، لذلك جعل كليب أنا بكيفي حدثاً بارزاً وشغل الناس به” وتابع هناك محاولات حثيثة لتضخيم ما يحصل في الإعلام

لأن الإعلام يعاني من فراغ ويريد أن يملأه بموضوع قوي، خصوصاً أنّ الكل كباراً وصغاراً يتحدث اليوم عن الكليب 

وكانت نايا قد أعلنت إسلامها قبل سنتين، وتحترم كل الأديان والكتب السماوية.. نايا إنسانة مؤمنة

ولا يمكن أن تهين أي دين سماوي، والدين المسيحي دين سماوي

ثم بعد نشر ما جاء على لسان المصدر المقرب، اصدر المكتب الإعلامي للفنانة نايا بيانا بخصوص كليب أغنية: أنا بكيفى

وكان نصه كالتالي

عطفا على ما جرى إشاعته وإثارته أمام الرأي العام حول فيديو كليب الفنانة نايا أنا بكيفى والذى نشر على قناتها الخاصة على اليوتيوب، يهمني أن أوضح ما يلي: انّ فيديو كليب أنا بكيفى لا يتعلّق ولا يرمز ولا يتصل ولا يمسّ بأي دين أو طائفة أو مذهب لا من قريب ولا من بعيد، وانني اذ أتأسف الى ما آل اليه البعض وما حاول اشاعته من كلام تحريضي وطائفي لم يشهد له لبنان أي مثيل حتى في عز الحرب الاهلية اللبنانية، وانّ مزاعم هؤلاء ليست سوى محاولات هزيلة تهدف الى النيل من صورتي أمام الرأي العام وفي الوسط الفني. وأؤكد أنني لا أكنّ سوى كل مشاعر الود والحب والاحترام والتقدير لكل الطوائف اللبنانية بشكل عام، ولكل من اعتبر نفسه قد تضرر من جرّاء الاضاليل التي بثّها بعض المغرضين، آملة منهم تحكيم ضمائرهم والعودة الى رشدهم على أمل أن يسود الصفاء والنقاء في قلوبنا وعقولنا جميعا. وفي الختام، انني اؤكد على أنّ أي تناول أو اساءة أو تعرّض أو تشهير لاسمي من أي نوع كان، سيكون موضوع ملاحقة أمام القضاء لأجل وضع حدّ للأكاذيب ومحاولات الابتزاز وكلّ محاولات تحوير الوقائع

إنتهى البيان

بعدها خرجت نايا عن صمتها وردت  مؤكدة انها لم تقصد المس بأي ديانة وان الرقصة كانت تقتضي بأن تضع يديها على وجهها ثم كتفيها ثم جسدها
وأضافت: لماذا سأقدم على عمل كهذا؟ هل أنا بلا عقل؟ وفي الاساس لم أقدم يوماً على أذيت أحد كيف سأتجرأ وأطال الأديان؟
ثم قالت: تلك الحملة هي لإثارة غضب المسيحيين ضدي للتأثير سلباً على إنتشار عملي الجديد

وبهذا نكون قد نقلنا كل المعطيات المتوفرة حول هذا الموضوع إلا ان التطاول على الدين المسيحي لم يكن التهمة الوحيدة التي طالت هذا العمل
بل تقليد كليب أجنبي والإبتعاد عن إبتكار أي أفكار جديدة
ونقل صور قاسية للمشاهدين…

فكيف ستبرئ نفسها نايا هي التي منذ إصدار هذا الكليب والإتهامات لا ترحمها
نترك الحكم لكم
ونعرض كليب للفنانة العالمية

Beyoncé -
لأغنيتها
Diva
والذي تم نشره على اليوتيوب في اكتوبر
2009


وكليب نايا