مجموعة تريبل إي اﻹلكترونية | ما هي علاقة المخرج فيليب أسمر بحكم اﻹعدام !!؟؟

+100%-

الياس مهنّا – مجموعة تريبل إي الإلكترونيّة


لأخبار دائمة وحصرية تابعونا على صفحتنا عبر موقع فيسبوك

https://www.facebook.com/tripleEgroupcom


12509701_1194251280602911_5601296024626429118_n

في الشارع حديثان، قصة حب والسيدة الثانية بطولة مجرم لم يعرف الملل يوماً ولم تخدعه رؤيته اﻹخراجية.

بطولة ؟؟!!! كيف ذلك لمخرج وليس ممثل !!؟؟

نعم أعماله تشهد على بطولته … فهو بطل المسلسل أو الفيلم الذي يديره دون أي منازع … هو بطل بإدارته لممثليه … هو بطل بإدارته الإنتاج وتنسيقه … هو بطل الإضاءة والتصوير … هو بطل الألوان التي تعلمناها منه … هو بطل بإختياراته … هو بطل للنص فهو ورغم فشل بعض النصوص “يخلق” للمشاهد ما بإمكانه مشاهدته من ذلك النص التعيس …

نعم بعد هذه المقدمة أنتم على حق … عرفتم عن من أتكلّم … عن أحد أهم صناع الدراما اللّبنانيّة الحديثة … عن وجه شاب كان نقطة فاصلة في تاريخ الدارما … عن إسم يتمنى أي مخرج أو كاتب التعامل معه … عن إنسان 12004873_1646492808964447_2360426807026977849_nتطغى إنسانيته ورقيّه على كل ما يقوم به … إنه المخرج المبدع فيليب أسمر …

بالطبع تقرأ هذه الكلمات وما زلت محتاراً عن عنوان هذا المقال: ما هي علاقة المخرج فيليب أسمر بحكم اﻹعدام ؟؟!!ولكن ما لم تعرفه أنه هذه المقدمةّ هي بمثابة إجابة مختصرة عن ما أريد أن أكتبه … ففليب أسمر حكم بالإعدام على الجميع ومن دون إستثناء ورأي الشارع أكبر دليل … فعلى سبيل المثال تبدل إسم مسلسل قصة حب الخيالي من إسمه عند المشاهد إلى “صورة وإخراج روعة” أما السيدة الثانية فحمل عنوان “شو هالألوان والأساليب بالسينما الجديدة” ويكمل من سألتهم بالقول “بس بالتنين النص مش حلو” … وقال البعض الأخر “تقطيع المشاهد والمشاهد الصامتة هي التي تجذبني في قصة حب” … كلا ليس مجرم الأسمر وليس أنانيّ فهو أكدّ أنّه مخرج صعب يستطيع التماشي مع أي نص … هو بدل فكرة أن كل شيء يبدأ من نص جميل … فإذا عدت لرأي الخاص أعجبني تمثيل باسل خياط وسهى قيقانو بالمشاهد القليلة وسارة أبي كنعان في مسلسل قصة حب وبالطبع إستهواني إخراج البطل المجرم فيليب أسمر لأعود أن أنقطع عن مشاهدته بسبب الملل المحيط بالنص … وبمعلومات سريّة تناولها أحد الأشخاص المهمين دون رغبته بالإفصاح عن إسمه علّق على المسلسل قائلاً “لولا المشاهد التي إبتكرها فيليب أسمر كانو إجو بالأرض”

فيليب أسمر خرج من عباءة كلوديا مرشيليان التي تراكمت عليه على عدة سنين وبسبب عشرات الأعمال المشتركة، فلقد تعامل مع أحد أهم الأسماء اللّبنانيّة في عالم 12088207_1656961017917626_2144238420830923365_nالكتابة منى طايع في أهم إنتاجات الدراما اللّبنانيّة عشق النساء

الممثلين يتزمون منه أثناء التصوير بسبب كثرة إعادته للمشاهد … ولكن لهذه الإعادات إحساس ومشهد حقيقي ينقله فيليب للمشاهد من خلال صورة حقيقية تحترم نظر المشاهد ولا تخدعه. صورة حقيقية تنقل من مكان لآخر وتتحرك. صورة متحركة غير صامتة تعيش من خلالها حقيقة المشهد. إضافةً إلى الممثل الذي يعطي كل ما عنده ومن لا يقنع فيليب يعيد ويعيد حتى يقنعه. إذاً المشاهد أمام صورة حقيقية قولاً وفعلاً. فيليب أسمر مجرم جعل من عدسته كلمة حقيقية يعشقها المشاهد

هذا ولا ننسى الفكرة التي كانت قد أعدمت جميع العاملين في هذا القطاع بعدما قرر الأسمر تبني الفتاة ذو الشعر الأحمر مع الحصان في جميع أعماله التي كانت “الطبلية” التي دحرجت من 12265856_1667975316816196_6676206020821757990_oتحت أقدام العشرات وأدت إلى إعدامهم من كثرة الغيرة والحسدّ

مهما كثر الكلام لا نستطيع أن نوفي هذا الشاب حقه وجهده. فهو أحد أهم أسباب تقدم الدراما اللّبنانية، ومن هنا أوّجه رسالة لجميع طلاب الإخراج وراغبيها هذا المجال بحاجة للعمل والجهد والتطبيق وليس للحفظ والتاريخ والنظريات. تعلموا كيف يتم إخراج الأعمال وأنظروا نظرة فن وليس نظرة نظريات وزوايا لم ولن يراها المشاهد قطّ.


عشتم … عاش الإخراج … عاشت الدراما اللّبنانيّة12022581_1648887612058300_3785750607205420623_o