خاص | يوسف درويش : ضغط المنافسة ، و الحياة الجديدة جعلا مني أول الخاسرين في ستار أكاديمي

12767422_10153328282596109_186731110_n

+100%-

علي الرفاعي


رغم مشواره القصير في برنامج ستار أكاديمي ١١ حصد الشاب السوري يوسف درويش عدد كبير من الناس الذين يحبونه و يدعموه
في الأسبوع الأخير عاد ليعيش مع زملائه من جديد ، مانحا الجمهور فرصة جديدة كي يتعرفوا عليه بشكل اكبر

اليوم و بعد انتهاء المشوار كان لي حديث صحفي مطول معه نعرض لكم ما جاء فيه

في البداية ، تحدث يوسف عن حبه لهذه التجربة التي تعلم و كسب من خلالها الكثير .
فبحسب قوله ، أنه كسب عائلة جديدة مكونة من أساتذة تقنيين ، يخافون عليهم و يعطوهم من كل قلبهم
و أخوان من كافة الدول العربية يعيشون معا على السراء و الضراء منذ مراحل البرنامج الأولى و ما قبل الأكاديمي .

و أخوان من كافة الدول العربية يعيشون معا على السراء و الضراء منذ مراحل البرنامج الأولى و ما قبل الأكاديمي .

و في سؤاله عن سبب خروجه في البرايم الأول ، وصح لنا أنه من الأشخاص الذين يصعب عليهم التأقلم في عالم جديد ، فهذا التغير الجزري و ضغط الكاميرات
و المنافسة اثر عليه سلبا ، مما أدى الى تراجع أدائه و خرج أول شخص من المنافسة .

اما عن الأسبوع الأخير له في الأكاديمية ، فيعتبر ان هذا الأسبوع كان مهم جدا بالنسبة له ، كان بمثابة فرصا ليتعرف محبيه على شخصيته الحقيقية ،
كما و تقرب أكثر من زملائه الذين يتمنى لهم التوفيق جميعا في مسيرتهم الفنية .

أما عن النتيجة فقال ، أن مروان موهبة غنائية رائعة ، يملك صوت خلاب و حضور قوي ، كما دعاه أن يبقى دائما كما عرفه ، محب و مساعد للجميع .

وعن مشواره الفني فتحدث بإصرار عن نواياه  بالإستمرار لكنه يعتبر أن ذلك يحتاج تخطيط و تأني ، لذلك سيعطي لعمله الأول وقتا كافيا قبل صدوره .

و في ختام الحديث وجه رسالة لكل شخص يحبه ، قائلا : شكرًا على دعمكم لي و محبتكم ، و أتمنى أن أكون دائما عند حسن ظنكم و أن تظلوا دوما الأمل الذي اقدم من اجله الأفضل .