حصرياً| بين مراهقة فارغة ورهبة المسرح الممثلة ناتاشا شوفاني في تحد جديد

11760362_967168923373494_455399308_o

+100%-

:ماريانا سعيد –  مجموعة تريبل اي الالكترونية



حين شاركت بأفلام قصيرة للطلاب لم تكن تعلم ان إندفاعها مع كل طالب موهوب وطموح قد يفتح لها آفاق جديدة حتى أطلّت على الشاشة في مجموعة من الاعمال نذكر منها المسلسلات: .إخترب الحي، دوائر حب، أبرياء ولكن، بنت الشهبندر…فيما يشاهدها جمهور المسرح اليوم في مسرحية “مع الوقت …يمكن” لجورج خباز على مسرح الشاتو تريانون

هي التي ورغم ملامح وجهها الملائكية، لم تخشى من ان تطبع صورة الفتاة اللعوب منذ انطلاقتها في عالم التمثيل لكنها ورغم صغر سنها عرفت كيف تتقن إختيار أدوارها،مزجت بين تلك المركبة وحالياَ تعكس صورة طيبة في اول عمل مسرحي تشارك به.

12499363_967168896706830_932849144_o

كاميرة موقع تريبل اي لحقت بالممثلة الموهوبة “ناتاشا شوفاني” لتسرق لو القليل من أسرار نجاحها: لماذا جاذفت بشخصيات جريئة منذ بداية مشوارها؟ كيف إختارها جورج خباز لتنضم لفريقه المسرحي؟ هل ستعترف لنا ما كانت نقاط ضعف مسلسل “أبرياء ولكن”؟ وهل ستكسر القاعدة وتخبرنا عن بعض هفواتها في “اخترب الحي” واللحظات الطريفة التي عاشتها في كواليس مسرحية “مع الوقت…يمكن”؟ من وقف الى جانبها وهل ستقول “شكرا” لاحد ما او لا فضل على احد بنجاحها؟ حملنا معنا هذه الاسئلة وتسلحنا بروح الصحافة ولكن حين جلسنا مع “ناتاشا” جرّدتنا من سلاحنا بالطيبة والصدق والوضوح ولأن المجالس بالأمانات نكتفي بوصف سريع لكواليس بعض الاعمال اللبنانية التي تعكس صورة مجتمعنا

وصفت لنا “ناتاشا” أسرة “اخترب الحي” كعائلتها الثانية، لكنها كادت تفقد معهم السيطرة على رشاقة جسمها امام الاطعمة الكثيرة التي طلب منها تناولها

وتسرد لنا مشهد كانت تأكل فيه كمن لم ترى عيونه يوماً أكلاً شهياً

عند انتهاء التصوير عمل الجميع على عدم إخبارها فاستمرت تأكل باسلوب كوميدي حتى لاحظت انها اصبحت محط انظار الجميع وسط صمت يخفي في طياته إعجاب فريق العمل بأدائها.”ناتاشا” تلك الفتاة التي ابت إلا ان تعيش دورها في المسلسل بأدق تفاصيله، حرصت بحلقاته الاولى ان تظهر بشكل الفتاة الطفيلية ولان الاحتراف في حالة ناتاشا لم يحتج الكثير من الخبرة ،اشترت لعبة رافقتها في كل الاماكن التي كانت تقصدها فمعها بقيت في جو الطفولة “الناقصة” والمراهقة “الفارغة” عاشت دورها حتى حين كانت بعيدة عن عدسات الكاميرات.هذا الشغف بالفن ظهر ايضا في الافلام القصيرة التي شاركت بها فشاهدها

12476363_967167836706936_1785634763_nالممثل،الكاتب والمخرج جورج خباز واعجب بادائها وعرض عليها الانضمام لاسرة “مع الوقت…يمكن”. ناتاشا اعتبرت هذا العرض فرصة مميزة واضافت:”تجربتي مع جورج كانت اول تجربة احترافية لي على المسرح” ثم تابعت:”اثناء التمارين كنت مندهشة كيف ان اسرة المسرحية تفهم وتتفاعل مع بعضها البعض من الاشارة كما ويفهمون جورج من نظرة.أقر انني شعرت في بادئ الامر بخوف كبير من عدم نجاحي معهم معتبرةً انه ينقصني الكثير للوصول الى ما هم عليه اليوم. واكملت ناتاشا كلامها باندفاع فقالت:”هنا اهمس بكلمة شكرا للممثلة مي سحاب التي كلما كانت تراني اضعف ترمي اليّ القليل من طاقتها الاجابية فأتشجع اكثر،كما انه لا بد من ان انوّه لروح الابوّة التي خصني بها الممثل المخضرم بطرس فرح حين كان كتفه ملجئي وكلامه حافزاً لي:”عمو بطرس انت حالة فريدة،انت مزيج من القوة،الموهبة والحنان”. ثم شكرت الممثلة “لورا خباز “على دعمها لها هي ايضا في التمارين..اما عن اخطائها على مسرح شاتو تريانون قالت ممازحة:”اهم ما يطلبه منا جورج ان تظهر المسرحية بصورة الكمال والاحتراف لو كلفنا ذلك إخفاء الاخطاء عن عيون المشاهد،هذا ان وجدت!! واعترف انني في اولى اطلالاتي على الخشبة نسيت احدى الجمل البسيطة لكنني تداركت الموقف وساعدني فريق المسرحية فلم يلاحظ اي احد اي تغير يذكر. سر نجاح اسرة المسرحية هو صدق كل فرد من افرادها،فهم يعملون دون نوايا خلفية ،الكل يساعد ويتمنى النجاح لزميله.انهم عائلة وانا سعيدة لانني اصبحت فرداً منها
قاطعنا” ناتاشا ” متسائلين ،خلف هذه الطيبة هناك فتاة عملت وابدعت بدور “دولي” .فتاة ذو عقد كثيرة،واختارت هذا الدور كانطباع اول تتركه في اذهان المشاهدين. رغم التناقض الكبير بين بشاعة شخصية دولي وجمال نفسية ناتاشا اين يكمن سر نجاح هذا الدور في” اخترب الحي”؟ وهل من دولي حقيقة في مكان ما؟
اكدت ناتاشا انها من محبي التحدي وسعيدة بالصدى الرائع الذي رافق مشاركتها في المسلسل واجواء فريق العمل الرائعة ساهمت بخلق جو مريح لكل ممثل مشارك في اخترب الحي.وعن سؤالنا من اقرب ممثل شاب وقفت امامه وشعرت بانسجام في شخصيتهما ودورهما،اشارت الى الممثل رامي عطالله رافعة القبعة لادائه واخلاقه فهو أكثر من ساعدها في مسلسل كفى لإيصال مشاهدهما بصدق حتى انه كان يبقى معها في مشاهدها المنفردة لدعمها وتحفيزها على تقديم الافضل
اما عن فشل “ابرياء ولكن” نوهت ناتاشا الى وجود ايقاع صعب يتطلب التركيز من المشاهد وللاسف هذا النمط لا يجذب اللبناني لكن من حيث النظرة الفنية تصف ناتاشا دورها “بالصعب والمتعب” هذا ما جذبها لقبول دورها في مسلسل “ابرياء ولكن” مؤكدة انه لو عرض عليها الدور مرة اخرى ستقبله اذ ان المسلسل طوّر قدراتها مع المخرج “سمير حبشي” وهذا 12802754_10153289760586097_862684818117989436_nمهم لها.

بدورنا نشدد على موهبة ناتاشا شوفاني فان عدنا بالذاكرة واسترجعنا الاعمال التي شاركت بها نلاحظ في الدراما العصرية ابدعت .في القصص التاريخية تميزت،في الاعمال ذات الطابع “النفسي” “طبعت” بصمتها في اذهان المشاهد.وعلى خشبة المسرح ذات طابع فكاهي هادف، خلعت كل الاقنعة ودخلت قلوب الناس بوجهها الحقيقي

يبدو ان الممثلة ناتاشا شوفاني لن تكتفي بالافلام القصيرة،المسرح.والدراما المحلية،فهي تتحضر للدخول الى عالم الكتابة من الباب العريض،باب الشعر والادب اذ تحضر كتاب شعر تكتب كل شطرٍ منه بكتل من المشاعر الراقية.وهنا اشارت الى انها لم تكن تفكر في الاقدام على هذه الخطوة الا ان الكاتب اللبناني “ألكسندر نجار” ابدى اعجابه بكتاباتها واقترح عليها متابعة ذلك والعمل على تنفيذ ديوان  الشعر

من اسرة تريبل اي،مبروك ناتاشا شوفاني خطواتك الثابتة على امل الاستمرار بهذا العطاء والتواضع وان كانت كواليس الاعمال اللبنانية تمزج بين الخطوات الناقصة واللحظات المضحكة وراء الكاميرات فنحن اللبنانيين نفتخر بفننا لانه امام الكاميرات  متكامل ومحترف…فالى الامام سر.

12721607_10153311523696097_1874444770_n 10643329_10153311535056097_794303510_n12804071_10153311524666097_317006989_n